blank

نظمت الهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ندوة دولية في موضوع “تقييم البحث العلمي: الرهانات والمنهجيات والأدوات”، وذلك يومي الأربعاء 6 والخميس 7 دجنبر 2017

تهدف الهيئة الوطنية للتقييم من خلال هذه الندوة، إلى خلق مناسبة للنقاش والتحليل المقارن، لرهانات تقييم البحث العلمي في البلدان النامية، عن طريق مساءلة آليات وأدوات التقييم، ومدى ملائمتها لأنظمة البحث العلمي في هذه الدول.

شارك في هذه الندوة الدولية، ثلاثون خبيرا متخصصا في مجال تقييم البحث العلمي، يمثلون عدة دول (كندا، البرازيل، الهند، فرنسا، النرويج، لبنان، اسبانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، كرواتيا، بريطانيا، وبلجيكا) بالإضافة إلى خبراء مغاربة، سيتناولون على امتداد يومين، عددا من المواضيع ذات الصلة بالبحث العلمي وتقييمه.

 تتمفصل أشغال هذه الندوة حول خمسة محاور أساسية:

  1. “المقارنة الدولية وقياس تقييم البحث العلمي”: الهدف من هذا المحور هو تحليل وجاهة مختلف تصنيفات الجامعات الدولية والوطنية في علاقتها بأهدافها ومناهجها. ومساءلة كيفيات تملكها وتكييفها باعتبارها أداة للتقييم والمقارنة الدولية وكذا دلالتها في علاقتها بسياقات البلدان النامية.
  2. “طرق تقييم البحث العلمي في التجارب الوطنية والدولية”: تتحدد الأهداف الرئيسية لهذا المحور في الاستفسار عن تجارب التقييم الوطنية عبر العالم، الاستفادة التجارب الوطنية المذكورة سابقا، وتبيُن الآليات والأدوات، على ضوء التجارب الدولية، لإنجاح التقييمات الوطنية وضمان انتظامها.
  3. “التعاون العلمي وتقييمه”: فيما يتعلق بهذا المحور، سيتم التركيز خصوصا على مقاربات تقييم التعاون العلمي بغرض تحديد محددات التعاون العلمي بين المؤسسات وبين الدول، بالإضافة إلى العوامل التي تشجع هذا التعاون والمعيقات التي تواجهه. وهي فرصة لمساءلة طرق تقييم السياسات الوطنية لاستخلاص مدى دعم هاته الأخيرة للتعاون العلمي ولحركية الباحثين.
  4. “الرهانات في قياس الانتاج العلمي: تقييم التأثير الاجتماعي”: يتعلق الأمر في هذا المحور بتحليل ومساءلة الآليات الدولية لتقييم الانتاج العلمي.
  5. “آليات تقيم سلك الدكتوراه”: الهدف من هذا المحور يكمن أساسا في نقاش نتائج هذا التقييم وكذا الأدوات والمناهج التي تناسب تقييم سلك الدكتوراه.

تحميل أشغال الندوة